تقديم تعليم على أعلى مستوى بخبرة تزيد عن 140 عامًا

يعود تاريخ مدرسة كينجز كوليدج البريطانية إلى أكثر من 140 عامًا في سياق حرمها الحالي، ولكن ترجع جذورها إلى أكثر من 600 عام مضت، أي في القرن السادس عشر. وأُطلق على المدرسة هذا الاسم تكريمًا للملك ألفريد، ملك إنجلترا في القرن التاسع، الذي كان يتمتع برؤية تدعو إلى نشر التعليم بين أفراد شعبه.

مدرسة تابعة لمؤسسة Woodard Group

تُعد كينجز كوليدج المدرسة الرائدة من بين المدارس التابعة لمؤسسة Woodard Group المرموقة، التي أنشأ مؤسسها، ناثنيال وودارد، سلسلة من المدارس التي توفر لطلابها تعليمًا عصريًا معتمدًا على نهج متكامل. جديرٌ بالذكر أن وودارد كان واحدًا من أوائل الدعاة إلى تعليم الأطفال باستخدام نهج متكامل. وتشكل هذه الفلسفة جزءًا أصيلاً في الخدمة التعليمية التي تقدمها مدرسة كينجز كوليدج، وهي الخدمة التي تضمن ألا يحصل الطلاب على التعليم الأكاديمي فحسب، بل أيضًا على ما يدعمهم ليصير كل واحد فيهم مواطنًا عالميًا يتمتع بالثقة والرضا والمسؤولية.

لا تزال مدرسة كينجز كوليدج جزءًا من مؤسسة Woodard Group العريقة، التي تدِّرس لأكثر من 30 ألف طالب منضمين إلى 50 مدرسة تقريبًا.

الإنجاز الأكاديمي العالي

يتميز طلاب مدرسة كينجز كوليدج بسمعة قوية من حيث الإنجاز الأكاديمي العالي حسبما أظهرت نتائجهم المتميزة في تحصيل شهادة GCSE (الشهادة العامة للتعليم الثانوي) والمستوى A level لعام 2020:

71% من الطلاب تترواح تقديراتهم بين A+ وB

في المستوى A level، حصل 71% من طلاب كينجز كوليدج على تقديرات A+ وB بمعدل نجاح كلي يصل إلى 100%

99.6%

في الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE)، حصل حوالي 60% من طلاب كينجز كوليدج على درجات تتراوح ما بين 7 إلى 9 (أي ما يعادل تقدير A إلى A+)، بمعدل نجاح كلي يصل إلى 99.6%

خريجون ناجحون

في كل عام، يتخرج طلاب من كينجز كوليدج لينالوا فرصة الالتحاق بواحدة من أرقى الجامعات في المملكة المتحدة، مثل أوكسفورد، وكامبريدج، وكلية كينجز لندن، وجامعات تقع في الولايات المتحدة.

إلى جانب السمعة الأكاديمية المتميزة التي تتميز بها مدرسة كينجز كوليدج، فهي تشتهر أيضًا بتنوع الأنشطة خارج المنهج بشكل موسع. حيث يُتاح للطلاب الاختيار من بين 30 رياضة ونشاطًا خارجيًا في كل سنة أكاديمية.

عندما يكمل الطالب دراسته في مدرسة كينجز كوليدج، يكون فردًا مؤهلاً تأهيلاً جيدًا يتحلى بالثقة وتوسُّع المدارك والقدرات. إن صفة التكامل الذي يتسم به التعليم المقدم في مدرسة كينجز كوليدج، تتجسد بشكل بارز في بعض الخريجين المشهورين، بمن فيهم:

 

  • أنتوني هيويش – الفائز بجائزة نوبل في الفيزياء
  • كريستوفر نيومان – مخرج أفلام ومنتج سلسلة Game of Thrones (صراع العروش) المقدمة على شبكة HBO
  • جوس باتلر – كابتن الكريكيت الإنجليزي، وفائز بكأس العالم
  • مادي هينش – حاصلة على ميدالية ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية
  • جيفري كوكس – النائب العام لصاحبة الجلالة، وعضو في البرلمان

تسجيل طفلك في كينجز كوليدج الرياض

يتخرج الأطفال الذين يلتحقون بمدرسة كينجز كوليدج وهم شبابٌ واسعو المدارك والقدرات، متمكنون من تحقيق ذاتهم، كما تتوفر لهم فرصة استكمال تعليمهم الجامعي في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة أو الجامعة المحلية التي يختارونها. وبعد تخرجهم، يكونون مؤهلين بخبرات للتعامل للحياة بعد المدرسة، ولديهم القدرة على المساهمة بإيجابية في المجتمع.